جفاف العين

 

الدكتور ناهل فؤاد القره

استاذ الجراحة العينية جامعة دمشق - سوريا

 

ما هي الطبقة الدمعية:

تفرز الدموع من مجموعة الغدد الدمعية بشكل مستمر لتشكل طبقة امام القرنية نسميها الطبقة الدمعية والتي تعتبر طبقة هامة ذات وظائف يومية متعددة فالطبقة الدمعية التي تفرش على سطح العين عندما ترف أجفاننا تجعل سطح العين ناعما وتساعد على أن تكون الرؤية صافية وبدون الطبقة الدمعية تستحيل الرؤية الواضحة. وتتكون الطبقة الدمعية الرقيقة التي تغطي سطح العين من ثلاث طبقات : طبقة زيتية وطبقة مائية وطبقة مخاطية.

وتفرز الطبقة الزيتية الخارجية من الدمع من مجموعة من الغدد الصغيرة الموجودة على حافة جفن العين والعمل الأساسي لهذه الطبقة الزيتية هو تسهيل انزلاق الجفن على سطح العين اثناء الرفيف و تقليل نسبة تبخر الدموع.

الطبقة الوسطى وهي أكبر الطبقات الثلاث تكون ما يطلق عليه مجازا (الدموع) وهذه الطبقة المائية تفرزها غدد صغيرة متناثرة على الملتحمة وهي غشاء دقيق يبطن جفن العين ويغطي مقلة العين وتفرز هذه الطبقة أيضاً بواسطة الغدة الدمعية الرئيسية التي يطلق عليها الغدة الدمعية الكبيرة. وهذه الطبقة تغسل العين وتنظفها من الأجسام الغريبة. وتتكون الطبقة الداخلية من مخاط يفرز من خلايا أخرى في الملتحمة وتسمح هذه الطبقة بانتشار الطبقة المائية على سطح العين بانتظام وتساعد على بقاء العين رطبة وبدون المخاط لا يمكن أن تعلق الدموع بالعين.

ما هي الأنواع المختلفة للدموع:

هناك نوعان من الدموع: دموع ترطيب العين ودموع ناتجة كرد فعل للاحتقان أو الانفعال. والدموع التي ترطب العين تفرز طوال الوقت بينما تسيل دموع غزيرة عندما تلتهب العين بواسطة جسم غريب أو عندما تنتاب الشخص مشاعر حادة مثل الرغبة في البكاء.

ما هي العين الجافة:

   قد لا يفرز بعض الناس دموعا كافية لجعل العين رطبة مستريحة ومن الأعراض العادية لهذا الجفاف الإحساس بالوخز و الحرقة والحكة ووجود إفرازات مخاطية أو الاحمرار الزائد عند التعرض للدخان. وقد يتسبب جفاف العين الى عدم القدرة على تحمل العدسات اللاصقة مما يؤدي إلى استحالة استخدامها. ومن دواعي الدهشة أن الإفراز الدمعي المتزايد قد يكون أحد أعراض جفاف العين.

فإذا كان الإفراز الدمعي الأساسي دون المعدل الطبيعي. فان الغدد الدمعية تقوم بإفراز الدموع بكثرة عند تعرض العين لعامل مهيج مثل الهواء المحمل بالغبار والدخان والحرارة الشديدة.

أن جفاف العين قد يتسبب في زيادة إفراز الدموع فتخفي حقيقة الجفاف الذي كان سببا لهذه السيولة.

ما هو سبب جفاف العين :

من الطبيعي أن يقل الإفراز الدمعي مع تقدم السن، كما أن جفاف العين ظاهرة شائعة بين النساء بصورة أكبر خاصة بعد انقطاع الحيض (سن اليأس) غير أنها قد تحدث في أي سن عند الرجال والنساء. وقد يرتبط جفاف العين بالتهاب المفاصل مع جفاف في الفم بسبب قلة إفراز اللعاب ويصبح عندها أكل أو بلع الطعام صعبا ويقال عن المرضى الذين يعانون من العين الجافة وجفاف الفم والتهاب المفاصل انهم مصابون بداء جوغرن. وقد تسبب بعض الادوية جفافا في العين حبث ينخفض معدل الافراز الدمعي. وعندما يكون استعمال هذه الادوية ضروريا فيمكن تحمل جفاف العين أو علاجها (بالدموع الصناعية).

ان التركيز طويل المدة في اعمالنا مثل العمل على الكومبيوتر او مشاهدة التلفاز لساعات طويلة يعتبر سببا في ظهور اعراض جفاف العين (احمرار، حكة، احساس بالوخز) حيث يخف عدد رفات أجفاننا والتي تعتبر مسؤولة عن فرش الدمع على سطح العين لذلك أنصح العاملين بهذه الأعمال برف أجفانهم اراديا أثناء العمل.( رفيف الأجفان عادة لاارادي ويبلغ عدد الرفات وسطيا 15 مرة بالدقيقة واثناء التركيز في العمل ينخفض هذا العدد الى 5 مرات ومادون والذي يؤدي الى ظهور اعراض الجفاف اضافة الى ان التحديق في الشاشات المضاءة يسرع في تبخر الدمع فيزيد الحالة سوءا.

كيف يمكن تشخيص حالات جفاف العين: 

عادة ما يسهل على استشاري العيون تشخيص حالة جفاف العين بالفحص العادي للعينين وأحيانا يكون من ضروري جراء اختبارات قياس معدل الإفراز الدمعي ومن الاختبارات الشائعة الاستعمال وضع شريط من ورق الترشيح تحت الجفن الأسفل للعين لقياس معدل الإفراز الدمعي في الظروف المختلفة.

العلاج:

العلاج الأساسي هو الاستعاضة عن الدموع الطبيعية بالدموع الصناعية والتي يمكن شراؤها دون الحاجة الى وصفة طبية وهي تستخدم كقطرة لترطيب العين وتعويض نقص الرطوبة.

وهناك العديد من أنواع الدموع الصناعية في الأسواق ويستخدم كثير من الناس عدة أنواع من هذه الدموع حتى يصلوا إلى النوع الملائم لحالتهم. ويمكن استخدام هذه القطرات حسب الحاجة إليها مرة أو مرتين في اليوم أو عدة مرات في الساعة الواحدة.

أن المحافظة على كمية الدموع التي تفرز طبيعيا وإبقاءها لأطول فترة ممكنة على العين هو أحد الاتجاهات العلاجية للحفاظ على رطوبة العين. فالدموع تترك العين وتنزل إلى الأنف من خلال القنوات الدمعية للجفن وسد هذه القنوات بواسطة طبيب العيون يمنع تسرب الدموع إلى الأنف لابقاء العين رطبة أطول فترة ممكنة.

وقد ثبت أيضا أن منع تبخر الدموع وسيلة فعالة ففي الشتاء يمكن زيادة الرطوبة في الهواء بوضع وعاء ماء على جسم المدفأة المشتعلة وكذلك فان وضع سدادة حول النظارة قد يقلل من تبخر رطوبة العين بفعل الرياح.

أن العوامل التي تزيد من الجفاف مثل التواجد في الغرف الدافئة أو استعمال مجفف الشعر والأجواء العاصفة قد يزيد من عدم الراحة للشخص الذي يعاني من جفاف العين كذلك فان التدخين قد يسبب ضيقا شديدا.

ويستعمل المرهم عند النوم لمنع آلام العين التي تضايق البعض عند محاولتهم فتح أعينهم في الصباح وقد يسبب هذا تشوشا مؤقتا في الرؤية، لذا يستخدم الناس اقل كمية ممكنة من هذه المراهم .

من يستطيع علاج جفاف العين:

قد لا يحتاج المريض الذي يعاني من جفاف العين الا لاستعمال الدموع الصناعية ولكن الجفاف الحاد قد يسبب إصابات خطيرة في العين مثل السجات القرنية وحتى القرحات القرنية لذلك من الأفضل فحص العين بواسطة طبيب العيون. أن استشاري العيون هو الطبيب الذي نال تعليما وتدريبا ثم أخذ ترخيصا لامدادك بالطريقة المثلى لرعاية العين وتشمل هذه الرعاية  أجراء الفحص الطبي الشامل للعين. تحديد العدسات الطبية الملائمة وتشخيص أمراض واضطرابات العين واستعمال الوسائل الطبية والجراحية الضرورية للعلاج.

تذكر أن استشاري العيون هو الطبيب الوحيد الذي يقدم الرعاية الشاملة للعين علاجيا وجراحيا وبصريا. أنه بصرك وعيناك تستحقان منك كل رعاية ممكنة.