لمحة عامة عن الأمراض المنتقلة بالجنس



د.نبيل نذير الوتار

dr.watar@scs-net.org



بعد أن كان عدد العوامل الممرضة في السابق محدودا للأمراض المنتقلة بالاتصالات الجنسية (الزهرية) حيث كانت تشمل بشكل رئيسي السيلان البني ( التعقيبة ) والزهري ( الإفرنجي) والقرح اللين والحبيبوم اللمفي الزهري (مرض نيكولا فافر), بدأ ظهور أجيال جديدة من المكورات البنية المعندة على المضادات الحيوية ( ANTIBIOTIC ) المستخدمة في علاج السيلان البني , ثم تلاه ظهور وانتشار العديد من العوامل الإنتانية جرثومية كانت أم فطرية أم طفيلية أم فيروسية ونذكر منهم : الكلاميديا , الفيروسات الحليمومية المسببة للتأليل التناسلية , فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب للإيدز .حيث أصبحت هذه الأمراض تشكل خطرا على الحياة الزوجية والعلاقات الاجتماعية بالاضافة إلى تأثيراتها الصحية ومضاعفاتها الخطيرة المؤدية للعقم أحيانا وللموت أحيانا أخرى .
فحتى الثلاثينات تقريبا كان الزهري والسيلان البني يشكلان معظم الانتانات البولية التناسلية وبفضل البنسللين والمضادات الحيوية الأخرى فقد تراجعا تاركين الاعتقتد بأنهما سليمين حيث قلت الحيطة نتيجة الاعتقاد بسلامتهم . كما أن اكتشاف مانعات الحمل عن طريق الفم ساعد أيضا على عدم المبالاة وانتشار الأمراض التناسلية. وقد ساعد اكتشاف اللولب واستخدامه في منع الحمل على حدوث تطورات واختلاطات خطيرة للأمراض التناسلية , فقد تضاعف خطر انتان الطرق التناسلية العليا إلى 7 أضعاف وبالمقابل فإن مانعات الحمل الاستروجينية البروجسترونية تؤهب لتشكيل مانع بين الرحم والمهبل بسبب سماكة المفرزات المخاطية لعنق الرحم الناجم عنها ولكن ليس لديها القدرة على ايقاف الجراثيم بشكل بسيط كالواقي الذكري أو حتى الحاجز المهبلي مع مرهم قاتل للنطاف.
وقد أدى التحرر من الخوف نتيجة الحمل غير المرغوب به إلى هجمة من الزهري والسيلان البني وإلى مشاكل اجتماعية هامة تتعلق بنقص عدد المتزوجين , وقد ساهمت زيادة نسبة الشباب وانتشار الرحلات السياحية وأفلام الخلاعة إلى انتشار النشاط الجنسي بشكل أبكر مع انتشار اللواط والسحاق والشريك المزدوج. 

وبالاضافة إلى ذلك فإن الأمراض الجنسية غالبا ما تصيب الجسم بشكل خفي وبدون أعراض شديدة حيث تكون فترة الحضانة طويلة كما في الزهري من 15-20 يوم بعد الاتصال الجنسي المعدي ويمكن أن تمتد حتى ستة أسابيع أو أكثر.
أما فيما يخص الكلاميديا فإن فترة حضانته غير محدودة في بعض الحالات 

بينما السيلان البني يتميز بحضانتة القصيرة وظهور أعراض التبول القيحي المؤلم والساخن عند الذكور بينما يكون خفيا غالبا عند النساء , وأكثر من 10% منه اصبح معندا على البنسلين.


العلامات المنبهة لحدوث الأمراض التناسلية
عند الذكور والإناث

إن ظهور أي عرض غير طبيعي على مستوى الأعضاء التناسلية أو الشرج أو العقد اللمفاوية المغبنية الملتهبة تستدعي مراجعة الطبيب .

مع ملاحظة وجود :

عند الرجال :

- حرقة بالبول

- دم بالبول

- سيلان قيحي من القضيب

- ظهور حبة أو قرحة أو حكة على القضيب والأعضاء التناسلية

- ألام أسفل البطن

عند النساء :

- وجود ضائعات غير عادية ذات رائحة كريهة بيضاء أو مخضرة أو رمادية

- حكة في مستوى الفرج أو المهبل أو الشرج

- آفات أو حبوب على الأعضاء التناسلية

- الرغبة في التبول أو الأنزعاج من التبول أو حرقة التبول

- الجماع المؤلم

- ألام أسفل البطن

- ضياع دم غير طبيعي

انتشار الأمراض الجنسية بحسب منطقة الاصابة

عن طريق الأعضاء التناسلية:

- المبيضات البيض

- القرح اللين

- السيلان البني

- العقبول البسيط أو التناسلي

- الميكوبلازما

- المشعرات المهبلية ( التريكوموناس)

- الكلاميديا

- الايدز

- الزهري

- النابتات الزهرية

- المليساء السارية

- قمل العانة

- الجرب


عن طريق الجلد :

- العقبول

- الزهري

- المليساء السارية

- الجرب

عن طريق الفم :

- الكلاميديا

- السيلان البني ويمكن أن يصيب البلعوم أيضا

- الزهري

- بعض الانتانات بالفيروسات الحليمومية

في الحنجرة :

- الحليموم الحنجري

عن طريق الشرج :

- الزهري

- العقبول

- التهاب الكبد الانتاني

- الايدز

- السيلان البني

- داء المتحولات

- النابتات الزهرية نتيجة الانتان بالحليمومات

عن طريق نقل الدم:

- الايدز ( متلازمة نقص المناعة المكتسبة )

- التهاب الكبد الانتاني