اختيار جنس المولود

د.دارين مالك
Email:darinemalek@37.com


أريد أن أشير في بداية هذه المقالة رغم لا مبالاة البعض و سخريتهم أن البديهيات العلمية تتراكم سنة تلو الأخرى و أن الرغبة في تغيير الأمور أصبحت ممكنة في أيامنا هذه .

قبل أن تحمل الزوجة وقبل أن تتمنى الأسرة إنجاب صبي أو بنت ، على الزوجين حساب الكثير من الاحتمالات , واتباع بعض النصائح التي هدفها التخفيف من العوامل التي تقلل الخصوبة و التي معظمها قابل للعلاج ، و نذكر بعضا منها :

1- الضغط الحياتي .

2- الثياب : لأن الثياب الضيقة تقرب الخصيتين من الجسم فتزيد من حرارتهما و تقلل عندئذ من كمية الحيوانات المنوية و من نوعيتها .

3- نظافة المهبل.

4- التغذية : هناك علاقة وثيقة بين التغذية والخصوبة فإجراء حمية تنحيفية أو بذل مجهود رياضي كبير قد تكون من أسباب اضطرا بات المبيض و من جهة أخرى فإن زيادة كبرى في الوزن قد تؤدي إلى اضطرا بات في الدورة الدموية .

5- القهوة : إذا استهلكت القهوة بكمية معتدلة ازدادت حركة الحيوانات المنوية و بالتالي ازدادت خصوبة الرجل . و ليس للقهوة تأثير في خصوبة المرأة .

الدخان : الكحول المخدرات كلها مسؤولة عن انخفاض جودة السائل المنوي و المنويات عند الرجال .

6 - الأدوية إن بعض الأدوية يحدث اختلالا في ا لخصوبة مثل أدوية ارتفاع الضغط والقرحة و أدوية الكولسترول و القلق .


7- العمر تقل خصوبة المرأة تدريجيا حتى تنعدم بعد سن اليأس و كذلك عند الرجل نلاحظ ضعفا في نشاط الخصيتين مع التقدم بالعمر .

دور التغذية في تحديد الجنس :

المعادن في المأكولات : أربعة معادن موجودة في الطعام تلعب دورا أساسيا في تحديد جنس المولود هي :

الصوديوم البوتاسيوم الماغنيزيوم و الكالسيوم : لا نعرف بعد آلية عمل هذه المعادن في تحديد جنس المولود بشكل دقيق ، لكن ذكرت نظريات عديدة أن هذه المعادن تقوم بتعديل الافرازات المهبلية التي تصبح أكثر تقبلا لهذا النوع من الحيوانات المنوية أو ذاك ، أو بتعديل في سطح البويضة فتصبح أكثر تقبلا لأحد الحيوانات المنوية ، أو بتعديل في جهاز المناعة .

لكن وكما يبدو أن نسبة بعض المعادن إلى المعادن الأخرى هي التي تلعب دورا في تحديد جنس المولود ، أكثر من كمية كل معدن على حدة . إنها نسبة مجموع الصوديوم و البوتاسيوم إلى مجموع الكالسيوم و الماغنيزيوم . و هكذا كلما كانت النسبة عالية كلما زاد الحظ بإنجاب صبي . وللحصول على نسبة مرتفعة يكفي زيادة تغذية غنية بالصوديوم و البوتاسيوم أو تخفيف تغذية غنية بالكالسيوم و الماغنيزيوم .

النظام الغذائي الواجب إتباعه لإنجاب ذكر :

1-الحليب : ممنوع بكافة أشكاله كما تمنع الصلصات و الكر يما التي تحتوي على الحليب .

2-الألبان الطازجة : ممنوعة كافة أنواع الكريما واللبنة و الألبان .

3- الأجبان : ممنوعة كلها .

4-اللحوم : كل اللحوم مسموح بها مهما كانت الكمية .

5-الأسماك : كلها مسموح بها .

6- البيض : صفار البيض ممنوع أما البياض فمسموح .

7-الخضار و الفواكه : مسموح باستثناء السلق ، البقدونس ، الثوم ، السبانخ الفاصوليا الخضراء ، الصبار و الفريز والتوت البري .

و يحبذ بقوة الباذنجان ، الفطر، الملفوف ، البطاطا ، البندورة ، المشمش الأناناس ، الموز، البطيخ ، الدراق ، التفاح ، الأجاص، الخوخ .

النظام الغذائي الواجب إتباعه لإنجاب بنت :

1- الملح : ممنوع بكافة أشكاله .

2- الألبان و الحليب والأجبان الغير مملحة محبذة .

3- اللحوم والأسماك مسموح بها بحيث لا تتجاوز كميتها 120 غرام و أن لا تكون مملحة .

4- البيض :مسموح خصوصا صفار البيض .

5- الخضار مسموح تناول السلق والبقدونس و الملفوف خاصة الأخضر الثوم الفاصوليا الخضراء.

6- الحبوب : ممنوعة كلها الفول الفاصولياء البيضاء ، الحمص العدس .

7- الفواكه مسموح تناول التين الصبار التوت التفاح و العنب . .

مدة الحمية :

يجب أن تبدأ الحمية قبل شهر أو شهر و نصف من الموعد المقرر الحمل فيه، أو على الأكثر في بداية الدورة الشهرية السابقة على الموعد المذكور .إذا كانت عاداتك الغذائية تؤدي لا نجاب ولد من جنس معين وأنت ترغبين بولد من الجنس الآخر فسيحتاج جسمك إلى شهر إضافي لإحداث التغيرات المطلوبة .

طريقة حفظ الأطعمة :

إن تجفيف الأطعمة أو تمليحها محبذة في الحمية المتبعةلانجاب صبي لغناها بالصوديوم و البوتاسيوم .

ويفضل في هذه الحمية تناول الأطعمة الطازجة بدلا من المعلبة المعتمدة في الحمية لإنجاب البنات لغناها بالأملاح .

(إن المقالات المنشورة تعبر عن رأي المؤلف، و هي قد لا تتوافق بالضرورة مع رأي هيئة التحرير)