الدوار  (الدوخة)

د. جلال الحديثي
اختصاصي أذن و أنف و حنجرة
العراق

هو عدم التوجه بالنسبة للمكان والشعور بعدم التوازن والثبات وشعور بحركة دورانية داخل الراس , خفة الراس وشعور بالسقوط , يغير الدوار احساسك بالتوازن ويزيد من احتمالية السقوط.
هناك 3 انواع رئيسية له :
الاغماء خفة الراس
الدوار
عدم التوازن

ما هو الفرق بين الدوار والاغماء
الاغماء هو الشعور بفقدان القوة والوعي. الدوار هو الشعور بالتأرجح او الاهلاس الدالة على الحركة الدولاانية للغرفة حول المريض. اما عدم التوازن فهو الشعور بالميلان نحو احد الجانبين مع يؤدي لفقدان التوازن.

ما هي مسببات الاغماء:
بما ان اليات الحفاظ على التوازن معقدة فان العثور على سبب واضح للدوار ليس بالامر السهل ويتطلب غالباً طلب المشورة من عدة اختصاصات فهو يمكن ان يحدث بسبب اذني دماغي قلبي.
نقص التروية من الاسباب الهامة, فقدان الدم , التجفاف و المشاكل القلبية يمكن ان تنقص الترويةكما ان انخفاض سكر الدم , نقص الاكسجة الدموية , الانتانات الحادة و التاثيرات الدوائية يمكن ان تحدث خفة في الراس وقلق قد يتظاهر على شكل دوار او دوخة.

ماذا يمكن ان يسبب الدوار
يميل الدوار لان يكون له اسباب محددة. يعتبر الحازون المنطقو في الاذن الداخلية المسؤولة عن تحسس تغير وضعية الراس,اضطرابات الحلزون أو تلك الحاصلة في الوارد العصبي لها أو الاضطرابات الحاصلة في المناطق الدماغية المسؤولة عن تفسير هذه المعلومات تؤدي الى احساس بالدوران والتارجح ,
الصداع و خاصة الشقيقة هو سبب اخر للدوار.

اضطرابات الاذن الداخلية:
تعتبر هي المسؤولة عن النسبة الاكبر من اسباب الدوار

داء منيير
هذا المرض يتعلق ب السوائل المسؤلة عن التوازن في الجسم. الاعراض تشمل نوب من الطنين (اصوات داخل الاذن) , انسداد الاذن , نقص سمع , هجمات حادة من الدوار مترافقة مع غئيان واقياءوتعالج هذه الحالة بتغير الحمية والادوية, و لا ينصح بالعلاج الجراحي الا في حال فشل الادوية.

دوار الوضعة السليم
حالة تحدث بسبب الاذية الحاصلة للوحدات الحسية في قسم التوازن في الاذن الداخلية. الاعراض تشمل احساس بالتأرجح او خفة الرأس يحدث بتغيير وضعية الجسم ويعالح عادةً بالادوية وبتطبيق المريض لتقنيات الحفاظ على التوازن.

التهاب العصب الدهليزي:
تحدث بسبب التهاب الخلايا العصبية في قسم التوازن في الاذن الداخلية.والعرض الرئيسي هو دوار مفاجىء والعلاج بالادوية للاراحة من اعراض الدوار و الغثيان واعادة تاهيل التوازن لدى المريض

امراض المناعة الذاتية للاذن الداخلية:
هذه الحالة شائعة عند المصابين بامراض مناعة ذاتية اخرى مثل الذئبة و التهاب المفاصل . الاعراض تشمل نقص سمع مفاجى في الطرفين . والعلاج عبارة عن جرعة متناقصة من الكورتيزون على مدى 1-2 شهر.

ناسور التيه :
هذه الافة تحدث عند التغيير المفاجىء في الضغط كما في هبوط الطائرة . ان التغير المفاجىء في الضغط يمكن ان يمزق واحد من الاغشية التي تفصل الاذن الوسطى عن الاذن الداخلية وتشمل الاعراض نقص السمع , دوار, خفة الراس , وانسداد الاذن . وغالباً ما يشفى الانثقاب بشكل عفوي و في حال عدم الشفاء يمكن ان نلجا للجراحة.

الدوار بسبب العمر:
اشيع الاعراض المرافقة لهذا النوع من الدوار هي خفة الراس , اضطراب المشية , عدم الثبات و الدوخة. 40% من الاشخاص فوق ال 60 سنة قد عانوا من دوار شديد لدرجة اثرت على نشاطهم اليومي و الوظيفي.
ويعالج هذا الدوار عادةً بتغير نمط الحياة باتباع اساليب مثل:
1- الجلوس على حافة السرير لبضع دقائق قبل الوقوف
2- الالتفاف او تغير وضعية الجسم بشكل بطيء
3- عدم المشي في الظلام واستخدام الاضاءة الليلية وعدم الدخول الى الغرف المظلمة قبل اضاءة الانوار
4- الحفاظ على الصحة العامة
5- استخدام العصاة للمشي في الحالات الشديدة

كيف يمكن علاج هذه الحالات ؟
يمكن علاج خفة الراس و الاغماء بعلاج اسبابها مثلاً اذا سبب الاسهال و الاقياء التجفاف للمريض فعندها تكفي اماهة المريض لعلاج الدوار عند هذا المريض.كما يكفي علاج الافات القلبية وفقر الدم لاراحة المرضى المصابين بالدوخة
بالنسبة للدوار يعتبر العلاج الدوائي كافي لاراحة الاعراض مثل ميكلزين , سكوبولامين و الفاليوم وخاصة عند اصابة الحلزون ولكن عندما تكون الاصابة متوضعة في الدماغ او في العصب الواصل الى الحلزون عندها يستخدم ادوية مختلفة .

متى يجب ان اراجع الطبيب :
اذا كان الدوار مستمر او شديد يجب استشارة الطبيب . وعندما يكون السبب واضح (التهاب او تجفاف)و الاعراض بسيطة ويمكن علاجها بالادوية المتوفرة في المنزل فعندها يمكن الاعتماد على العلاج الشخصي.
وعندما يمنعك الدوار من القيام بمهامك الاعتيادية فهندها يجب عليك ان ترى الطبيب باقصى سرعة ممكنة.
عندما يصاحب الدوار غياب عن الوعي , الم صدري أو قصور تنفسي فهندها يجب التوجه الى غرفة الطوارىء باقصى سرعة ممكنة .