الهرمونات وعملية الإخصاب (بداية تكوين الجنين)

 

د. مدحت يوسف
 

هرمونات الأنوثة

(الإستروجين والبروجستيرون)
الهرمونات عبارة عن مواد كيمائية تفرز في الجسم وتمر في الدم لتحمل رسائل من جزء الى أخر في الجسم
يوجد  2هرمون رئيسيين في المرأة  * الإستروجين   *والبروجستيرون  يفرزا من المبيض

دورة إفراز الهرمونات تمر بمرحلتين في المبيض: 

1-في النصف الأول للدور يلعب الإستروجين الدور الرئيسي

في أثناء هذة المرحلة تنمو البويضات الصغيرة داخل المبيض في الكيس الخاص بها حيث تحيط البيضة خلايا ويتكون سائل داخل كيس البيضة وتنمو البيضة داخل الكيس وتصل الى 15-28مم عند التبويض
أثناء نمو البيضة تفرز الخلايا المحيطة بها هرمون الإستروجين الذي يصل عن طريق الدم الى جدار الرحم حيث يساعد على نمو بطانة الرحم حيث تصل الى أكثر من 7مم سمك عند التبويض

2-النصف الثاني لدورة الهرمونات يبدأ مع التبويض حيث يتحول كيس البيضة الى الجسم الأصفر

يفرز الجسم الأصفر هرمون البروجستيرون والأستروجين ويكون تأثير البروجستيرون واضح في هذة المرحلة حيث يحدث تغيرات في بطانة الرحم (التي نمت بفعل الإستروجين) تجعلة مهيأ لاستقبال البيضة الملقحة
في حالة عدم حدوث حمل في هذة الدورة يضمر الجسم الأصفر بعد 12-14 يوم من التبويض وتنخفض نسبة البروجستيرون والأستروجين وبذلك تفقد بطانة جدار الرحم الدعم الهرموني فتنزل على صورة الحيض

العلاقة بين الغدة النخامية والمبيض

تفرز الغدة النخامية هرمون الجونادوتروفيناف.اس.اتش وإل.اتش

FSH-LH

يزيد إفراز إف.اس.اتش في الجزء الأول من الدورة ويسبب نمو البيضة وبالتالي إفراز الإستروجين.......زيادة الإستروجين بنسبة معينة تجعل الغدة النخامية تقلل من إفراز اف.اس.اتش وتزيد من إفراز ال.اتش الذي يسبب انفجار كيس البيضة فتخرج البيضة من المبيض لتلتقطها قناة فالوب(الأنبوبة) وبذلك يساعد ال.اتش على تفجير كيس البيضة ويحافظ على الجسم الأصفر

كيف يتم الإخصاب

(الرجاء قراءة إرشادات العقم2 لمعرفة الجهاز التناسل للمرأة)

 أثناء الجماع وبعد القذف يخرج ملايين الحيوانات المنوية (نطفة الرجل) داخل المهبل

*بعض الحيوانات المنوية يصل الى قناة فالوب (الأنبوبة) حلال دقائق قليلة

*البعض يموت في الوسط الحامض للمهبل

*البعض يدخل الى عنق الرحم ويتخذن ويكون صالح للحركة الى قناة فالوب وإخصاب البيضة لمدة 3 أيام لذلك لا يشترط الجماع يوميا أثناء فترة الإباضة (لذلك إذا حدث جماع 1-2 يوم قبل التبويض ممكن حدوث الحمل)

ممكن أن يخرج سائل من المهبل بعد الجماع وهذا لا يؤثر في عملية الإخصاب

من ضمن الملايين من الحيوانات المنوية يصل الى قناة فالوب بضع مئات فقط وقد تكون الحكمة من قذف هذة الملايين من الحيوانات المنوية (بالرغم من أن الإخصاب يحتاج الى حيوان منوي واحد فقط) هو أن الكثير يموت ولا يستطيع الوصول الى قناة فالوب حيث توجد البيضة

التبويض

تخرج بيضة واحدة كل شهر من المبيض أثناء فترة الخصوبة للمرأة حيث تحيط قناة فالوب بالمبيض وتلتقط البيضة عند انفجار كيس البيضة وتكون البيضة محاطة بغشاء وبعض الخلايا وبعد أن يخترق الحيوان المنوي البيضة يمنع هذا الغشاء دخول اى حيوانات منوية أخرى (سبحان اللة) وبهذا تحمى البيضة الملقحة.
تعيش البيضة في قناة فالوب لمدة 24 ساعة فقط حيث تدفعها الأهداب المبطنة لقناة فالوب تجاة الرحم وإذا لم تلقح البيضة في خلال الأربع والعشرون ساعة تموت

عملية الإخصاب

من بين المئات من الحيوانات المنوية التي تصل الى البيضة في قناة فالوب حيوان منوي واحد فقط يستطيع أن يخترق الغشاء المحيط بالبيضة حيث يلتقي نواة البيضة (تحمل كروموزومات الأم) ونواة الحيوان المنوي (تحمل كروموزمزمات الأب) وتتحد نواة البيضة ونواة الحيوان المنوي لتكون خلية واحدة تحمل صفات الأب والأم (حياة جديدة تبدأ بإتحاد نطفة المرأة ونطفة الرجل---سبحان اللة في خلقة)
تنقسم الخلية الى 2-4-8-16-32خلية أثناء مرورها داخل قناة فالوب(حيث تدفعها الأهداب وحركة الأنبوبة في اتجاة الرحم) وتصل الى الرحم بعد 3-5 أيام حيث تبدأ في الانغماس داخل جدار الرحم وتنقسم الخلايا الى نوع يكون المشيمة ويفرز هرمون اتش.سي.جى-هرمون الحمل ونوع أخر من الخلايا يكون الجنين
وبذلك يتكون الجنين من اتحاد نطفة الرجل ونطفة المرأة وإذا أراد اللة يولد إنسان جديد الى الحياة(سبحان الخالق المبدع)

ملخص

*الجونادوتروفين---هرمونات الغدة النخامية عبارة عن اف.اس.اتش وال.اتش

في النصف الأول من الدورة يؤثر اف.اس.اتش على المبيض--------إفراز الإستروجين من خلايا كيس البيضة-------يؤثر على الغدة النخامية فيقلل اف.اس.اتش ويزيد أفرا ز ال.اتش------يساعد على تفجير كيس البيضة فتلتقطها الأنبوبة ويتبقى الجسم الأصفر-----يفرز البروجستيرون والإستيروجين-----يهيئ جدار الرحم لاستقبال البيضة الملقحة

*يلتقي الحيوان المنوي بالبيضة في الجزء الخارجي لقناة فالوب ويتحدان في خلية واحدة تنقسم الى 2-4-8-16-32 خلية أثناء مرورها في الأنبوبة ثم تصل الى جدار الرحم وتفرز هرمون اتش.سي.جى الذي يحافظ على الجسم الأصفر